في الاعلام بواسطة الحياة

دولة فلسطين والحلم المستحيل

«العالم منشغل عن فلسطين»، قالت الزميلة نهلة الشهال في مقالٍ لها في هذه الصفحة (تيارات، الأحد 13-12-2015)، بل في الحقيقة منشغل عن جريمة كبرى تُرتكب في وضح النهار بقضم إسرائيل المستمر والمنتظم لما تبقّى من أراضي فلسطين أكان في الضفة الغربية أو قطاع غزة، من دون الحديث عن الجولان المحتل والمتغير المعالم سياساً واقتصادياً وبشرياً. إشارة سريعة إلى أرقام بحثية لها سمة عالمية تؤكد أن ثمة 42 في المئة من أراضي الضفة باتت الآن أرضاً لمستوطنات يهودية (ويُفضل كلمة مستعمرات للدقة) يستغلُّ سكانها اليهود ستة أضعاف ما يستهلكه عربُها من إجمالي مياه الضفة الجوفية.

اقرأ/ي المقالة الأصلية