آراء بواسطة Haaretz

التوجه إلى جهة الغرب

بدا معظم الإسرائيليين غير مبالين بانتخابات الكنيست الأخيرة، التي تم إجراؤها في مارس الماضي. وكانت النتيجة متوقعة تماماً. حيث أعيد انتخاب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو واتجه البندول السياسي إلى اليمين حتّى أكثر من الماضي. ولكن كان هناك ديناميكية واحدة قد أحدثت بعض الصدمة والرعب في النظام السياسي الإسرائيلي: للمرة الأولى يتم تكوين تحالف سياسي من الأحزاب الأربعة للفلسطينيين في إسرائيل وهي الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، القائمة العربية الموحدة، التجمّع الوطني الديمقراطي والحركة العربية للتغيير– حيث جمعت هذه الأحزاب قوتها في قائمة عربية مشتركة وأصبحت ثالث أكبر فصيل سياسي في الكنيست الإسرائيلي في دورته الـ 20.

اقرأ/ي المقالة الأصلية

Wait!

Before you go, sign up to receive the latest Palestinian policy analysis straight in your inbox: