آراء بواسطة جريدة الايام

ينبغي ألا يقع الفلسطينيون في هذا الشَرك مجدداً!

لم يزل برميل البارود في الأراضي الفلسطينية التي تحتلّها إسرائيل -الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية وقطاع غزة- يهتز لعدة سنوات. إذ إن الفلسطينيين من جميع مشارب الحياة بُحّ صوتهم وهم يحاولون أن يوضحوا بأن الحكومة الإسرائيلية اليمينية -بوزرائها الكثيرين الذين يقطنون في المستوطنات غير القانونية وبرئيس وزرائها المتطرّف- تنتهج سياسات من شأنها أن تفضي حتما وبالضبط إلى ما نشهده اليوم، ألا وهو العنف.

اقرأ/ي المقالة الأصلية

Palestinian rights are under attack

Help us fight back

This giving season, invest in Palestinian policy voices