PLO Palestinian Leadership

يلوحُ في الأفق فراغٌ قيادي فلسطيني بسبب تَردّي صحة الأمين العام لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، وضعف رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، الذي يرأس أيضًا منظمة التحرير الفلسطينية والفصيل الأكبر فيها حركة فتح. تستحوذ السلطة الفلسطينية على منظمة التحرير إلى حد كبير، حيث يحكم عباس بالإملاءات وبالاستبدادية المتزايدة، وكان آخرها التضييق على الفلسطينيين في استخدامهم وسائل التواصل الاجتماعي. غير أن منظمةَ التحرير تظل بالرغم من القيود المفروضة عليها الهيئةَ الأكثر شرعية عند الفلسطينيين الرازحين تحت الاحتلال، وفي إسرائيل، وفي الشتات.

دعا المجلس المركزي لحركة فتح في وقت سابق من هذا الشهر إلى عقد اجتماع للمجلس الوطني الفلسطيني الذي يقوم مقام البرلمان الفلسطيني في المنفى والذي لم يجتمع سوى مرتين منذ تأسيس السلطة الفلسطينية. وقد شرعت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في النظر في هذه الدعوة، ولكن المعايير والغرض من هذا الاجتماع لم يُحدَّدا، فضلًا على أن عقد الاجتماع دون التوافق على الأساسيات يضرُّ المشروعَ الوطني، ومن هذه الأساسيات تمثيلُ الفصائل السياسية الكبرى التي ظلت مستبعدةً إلى الآن من منظمة التحرير.

وعلى ضوء ما تقدَّم، اختارت لكم الشبكة من أرشيفها مقالات مختارةً تناقش قضايا تتعلق بإصلاح مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية ومسائل التمثيل السياسي الشرعي.

إصلاح منظمة التحرير الفلسطينية

خمسة تساؤلات حول دمقرطة منظمة التحرير الفلسطينية

توفيق حداد

يُقرِّ توفيق حداد في هذا التعقيب بأن دمقرطة منظمة التحرير الفلسطينية هو مشروعٌ قد طال انتظاره. غير أنه يحذر من أن الكثير من النقاشات المعاصرة في هذا السياق تريد بلوغ الديمقراطية دون القيام بالعمل الحقيقي الذي تقتضيه الديمقراطية. اقرأ المزيد...

"مَن أنتم؟": منظمة التحرير الفلسطينية وحدود التمثيل

أسامة خليل

يحاجج أسامة خليل في هذا الموجز السياساتي بأن العديد من الفلسطينيين يسعون إلى إعادة منظمة التحرير الفلسطينية إلى عهدها السابق على صعيد تمثيل الفلسطينيين، ولكن ذلك لن يُفضي إلى قدرٍ أكبر من التمثيل والمساءلة. بل يجب على الفلسطينيين أن يتخلوا عن منظمة التحرير ويعملوا على إنشاء هيئة تمثيلية جديدة. اقرأ المزيد

نقاش مفتوح حول التمثيل الفلسطيني

رنا بركات، معين رباني، دينا عمر، فجر حرب، هاني المصري، أسعد غانم، ياسمين حمايل، عزيزة الخالدي

يرُدّ محللو الشبكة في هذه الحلقة النقاشية على الموجز السياساتي الذي كتبه أسامة خليل، ويناقشون الخطوات الممكنة المقبلة بالنسبة للتمثيل الفلسطيني، مثل إصلاح منظمة التحرير الفلسطينية أو حلها، وسُبل بناء مجتمع ديمقراطي أكثر تماسكًا. اقرأ المزيد...

التمثيل تحت الاحتلال

فلسطين ما بعد عباس: السيناريوهات المحتملة واستراتيجيات المواجهة

هاني المصري، نورا عريقات، جميل هلال، سام بحور، جابر سليمان، ديانا بطو، وجيه أبو ظريفة، علاء الترتير (مدير النقاش)

كان من المأمول أن يحملَ مؤتمرُ فتح السابع الذي طال تأجيله شيئًا حول كيف ومتى قد يتنحى محمود عباس عن أحد مناصبه الثلاثة أو كلها التي يشغلها في منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الفلسطينية وحركة فتح. تتناول هذه الحلقةُ النقاشية السيناريوهاتِ المختلفةَ لفلسطين في حقبة ما بعد عباس. اقرأ المزيد...

الديمقراطية الفلسطينية ممنوعة

معين رباني، باسم الزبيدي، طارق دعنا، أمل أحمد

تتعرض إمكانات الديمقراطية الفلسطينية للإضعاف إلى حدٍ كبير على يد إسرائيل واحتلالها العسكري، وفاعلين فلسطينيين مثل فتح وحماس، وأعضاء رئيسيين في مجتمع المانحين. يتناول محللو الشبكة في هذه الحلقة النقاشية مفهوم الديمقراطية تحت الاحتلال في محاولة لفهم مقتضياتها وُطرق التعبير عنها. اقرأ المزيد...

القيادة لأي غاية؟

جذور أوسلو: كيسنجر، منظمة التحرير الفلسطينية، وعملية السلام

أسامة خليل

من المعروف أن منظمة التحرير الفلسطينية – بعد أن ضعُفت وكادت تُفلس عقب انتهاء الحرب الباردة واندلاع حرب الخليج الأولى – وقَّعت اتفاقات أوسلو للحيلولة دون بروز قيادة بديلة من الأرض الفلسطينية المحتلة وللإبقاء على حضورها. يستند أسامة خليل في هذا الموجز السياساتي إلى وثائق دبلوماسية مرفوعة السرية ليُحاجِج بأن جذور أوسلو تعود إلى ما بعد حرب أكتوبر 1973. اقرأ المزيد...

منظمة التحرير الفلسطينية / فلسطين: حان الوقت للتوقف عن المماطلة

نادية حجاب وديانا بطو

تطلُّ علينا منظمة التحرير الفلسطينية كلَّ يوم تقريبًا بمبادرةٍ دولية جديدة للاعتراف بها "كدولة" أو لإنهاء الحكم العسكري الإسرائيلي. غير أن كلَّ هذا الكلام عن المبادرات الجديدة هو كلامٌ فارغ، بحسب الكاتبتين، لأن منظمة التحرير بالكاد استغلت الأدوات القانونية الكثيرة المتاحة لها أصلًا. اقرأ المزيد...

أعضاء الشبكة متاحون لأغراض التواصل الإعلامي والمقابلات. يرجى التواصل عبر البريد الإلكتروني للمزيد من التفاصيل [email protected]

Wait!

Before you go, sign up to receive the latest Palestinian policy analysis straight in your inbox: