المقال - محور السياسة : القدس

القدس في بقعة الضوء

من المتوقع أن يتولى ديفيد فريدمان منصبَ سفيرِ الولايات المتحدة الأمريكية في إسرائيل، الذي أعرب عن موافقته على نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس. وفيما يلي مجموعة من المقالات المختارة التي يبين فيها محللو الشبكة السياق والتحليل اللازم لفهم تاريخ الاستعمار الإسرائيلي للقدس وتأثيره على الفلسطينيين، والتداعيات المحتملة لنقل السفارة الأمريكية.

تداعيات نقل السفارة الأمريكية

نقل السفارة الأمريكية إلى القدس سيحطم آمال الفلسطينيين بإحقاق العدل

كتبته نور عرفة

ترى نور عرفة في مقالة الرأي هذه المنشورة في صحيفة الجارديان أن نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس ينتهك القانون الدولي ويحرم الشعب الفلسطيني من حقه في تقرير المصير والحرية. وتُبين كذلك التداعيات المحتملة لهذه الخطوة، بما فيها الزيادة في بناء المستوطنات وتأجيج التوترات. إقرأ المزيد…

حول تعهد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس

حوار مع معين رباني

يوضح معين رباني في هذا الحوار مع معهد الشرق الأوسط للتفاهم (IMEU) كيف أن إقامة سفارة أمريكية في القدس يعني تحولًا جذريًا في سياسة الولايات المتحدة “يرقى إلى إشعال حريق سياسي متعمَّد لا يمكن التكهن بعواقبه المحلية والإقليمية والعالمية.” إقرأ المزيد…

استراتيجيات إسرائيل – والعلة فيها

أسلوبٌ إسرائيلي جديد وخطير لترحيل المقدسيين

كتبه منير نسيبة

يتناول منير نسيبة في تعقيبه المنشور في الشبكة سياسةَ “خرق الولاء” لدولة إسرائيل المستخدمة لإلغاء إقامة الفلسطينيين، ويبين كيف أنها توجِدُ لاجئين ونازحين فلسطينيين جدد بهدف الحفاظ على أغلبية يهودية في القدس. إقرأ المزيد…

أي قدس؟ المخططات الإسرائيلية غير المعروفة

كتبته نور عرفة

تتناول نور عرفة في موجزها السياساتي المتعمق والمنشور في الشبكة المخططات الإسرائيليةَ الرئيسية غير المعروفة نسبيًا والهادفة إلى جعل المدينة مركزًا للسياحة والتكنولوجيا المتقدمة، وكيف توظف التخطيط العمراني لإعادة تكوين التركيبة السكانية في المدينة على حساب الفلسطينيين. (انظر أيضًا هذا النقاش حول المخططات الإسرائيلية الرئيسية مع رجا الخالدي ومها السمان ونور عرفة). إقرأ المزيد…

في القدس، سَتْر الاستعمار “بالحرب الدينية”

كتبته نور عرفة

تحلل نور عرفة في موجزها السياساتي المنشور في الشبكة كيف أن وسائل الإعلام واليمينيين الإسرائيليين يصفون الصراعات بين المستوطنين الإسرائيليين وبين الفلسطينيين المقدسيين كجزء من “حرب دينية”، رغم أنها ناجمةٌ عن مخططات إسرائيلية قديمة ترمي إلى “تهويد” المدينة وتفريغها من سكانها الفلسطينيين. إقرأ المزيد…

التأثيرات على الفلسطينيين في القدس

مستوطنات إسرائيلية أكثر تعني فلسطينيين أقل

كتبه منير نسيبة

يبين منير نسيبة في مقالة الرأي هذه المنشورة في صحيفة ذي هيل كيف يؤثر البناء الاستيطاني الإسرائيلي في الفلسطينيين أفرادًا وعائلات، وكيف أن المستوطنات واستراتيجيات التهجير تنضوي ضمن مخطط إسرائيلي أشمل يهدف إلى إخراج الفلسطينيين من الضفة الغربية ودولة إسرائيل. إقرأ المزيد…

الحياة في ظل سياسات الاستعمار في القدس

صممت الشبكة ومنظمة تصوير فلسطين Visualizing Palestine وخمس منظمات مدنية أخرى رسومات بهدف نشر الوعي بسياسات الفصل العنصري الإسرائيلي في القدس، وآثارها على السكان الفلسطينيين، وما ينجم عنها من انتهاكات للقانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان. إقرأ المزيد…

القدس: الرؤية الإسرائيلية مقابل الواقع الفلسطيني

كتبته نور عرفة

تتناول نور عرفة في هذه المذكرة المنشورة في الشبكة الجهود الإسرائيلية المستمرة في تهويد القدس، وتعرض توصيات لوقف هذه السياسات، وتحسين الاقتصاد والمجتمع في القدس الشرقية. إقرأ المزيد…

انهيار اقتصادي في القدس الشرقية: استراتيجيات للإنعاش

كتبته نور عرفة

تتناول نور عرفة في هذا الموجز السياساتي المنشور في الشبكة انهيارَ القدس الشرقية اقتصاديًا بتدبير من إسرائيل من خلال استهداف قطاع السياحة والأسواق التجارية في البلدة القديمة. إقرأ المزيد…

استشراف المستقبل

مستقبل القدس: مدينة مقدسة أم مدينة مفتوحة؟

كتبه سليم تماري

يوضح سليم تماري، الخبير المعروف في شؤون القدس، الجذور التاريخية لتقديس مدينة القدس، وكيف أنها تطمس التغييرات الحاصلة على الأرض. ويرى أن المقترحات الخاصة بمستقبل القدس تتجاهل جوهر الصراع على المدينة ألا وهو وجود حالة من القهر الاستعماري التي يجب معالجتها وحلها حلًا عادلًا. إقرأ المزيد…

أعضاء الشبكة نور عرفة ومنير نسيبة ومعين رباني وسليم تماري متاحون لأغراض التواصل الإعلامي والمقابلات. يرجى التواصل عبر البريد الإلكتروني للمزيد من التفاصيل [email protected]

منير نسيبة هو أكاديمي حقوقي من جامعة القدس في فلسطين، وهو أستاذ مساعد في كلية الحقوق في جامعة القدس بالإضافة إلى شغله منصب مدير (وأحد...
معين رباني كاتب مستقل ومحلل متخصص في الشؤون الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي. هو من كبار الباحثين في مؤسسة الدراسات الفلسطينية ، يساهم في تحرير مجلة(Middle...
سليم تماري هو كبير الباحثين ومدير مؤسسة "الدراسات المقدسية" التابعة لمؤسسة الدراسات الفلسطينية. محرر "حوليات القدس" وأستاذ علم الاجتماع في جامعة بيرزيت. قام بتأليف العديد...
نور عرفة زميلة في مركز مالكوم كير– كارنيغي للشرق الأوسط، في واشنطن العاصمة، تركز في عملها على الاقتصاد السياسي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وعلى...
في هذه المقالة

أحدث المنشورات

 السياسة
تكشفُ تغطيةُ وسائل الإعلام الرئيسية في الغرب لمجريات الإبادة الجماعية في غزة تحيزَها الشديد للنظام الإسرائيلي، وتُبرزُ أيضًا سهولةَ نزع الصفة الإنسانية عن الفلسطينيين. تتناول يارا هواري في هذا التعقيب استراتيجيةَ إسرائيل في نزع الصفة الإنسانية عن الفلسطينيين في المجال العام، ودور وسائل الإعلام الغربية في تحقيق أهداف إسرائيل. وتبين أنماطَ التقصير الصحفي المستمرة منذ 7 تشرين الأول/أكتوبر 2023، وتخلُص إلى أنّ وسائل الإعلام الغربية متواطئة حتمًا في الإبادة الجماعية التي يرتكبها النظام الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني في غزة.
Al-Shabaka Yara Hawari
يارا هواري· 03 أبريل 2024
لعبت كل من مصر والأردن عبر التاريخ أدواراً جيوسياسية مهمة في القضية الفلسطينية، حيث شكلت حدودهم مع قطاع غزة والضفة الغربية على التوالي المنفس الوحيد للعمق العربي وخاصة بعد حرب 1967. تزايدت وتضاءلت نفاذية هذه الحدود مع اختلاف الحكومات والظروف في المنطقة، لكن يمككنا الجزم أن مع مرور الزمن أصبحت هذه الحدود بشكل تدريجي جزءاً من الحصار على الشعب الفلسطيني وأداة ضغط على الفلسطينيين.
تعكف المصادر الإسرائيلية الرسمية على تضليل العالم إعلاميًا على نطاق واسع لتبرير الإبادة الجماعية التي ترتكبها في غزة. وقد أجَّجَ الصحفيون ومحللو استخبارات المصادر المفتوحة الحملةَ المسعورة لشيطنة الفلسطينيين بنشرهم الأنباء الكاذبة دون تدقيقها كما ينبغي. يتناول طارق كيني الشوا، في هذا الموجز السياساتي، أساليبَ الحرب الإعلامية الإسرائيلية، ويبيِّن كيف أسهمت هذه الجهود في تآكل الحقيقة وإعاقة الجهود الرامية إلى تنظيم استجابة عالمية. ويقدم توصيات للصحفيين والمحللين وعامة الجمهور للاستفادة من الأدوات مفتوحة المصدر لدحض الدعاية الإسرائيلية والمعلومات المضللة السائدة.
Skip to content