بيانات صحفية

النهوض بالصوت السياساتي الفلسطيني العالمي

نُهدي التقرير السنوي لهذا العام إلى ذكرى عبد المحسن القطان، أول داعمي الشبكة، الذي وافته المنية في كانون الأول/ديسمبر 2017. ونحن إذ نندب فقيدنا، فإننا نحتفي بكل ما أنجزه في حياته، والدروس المهمة التي أثرى بها المبادرات الكثيرة العاملة لخدمة الشعب الفلسطيني.

نُلخص في هذا التقرير مساهمتنا في صياغة الخطاب السياساتي حول فلسطين - من نشر تحليلات استشرافية واستراتيجية وحتى العمل مع المعنيين الرئيسيين في فلسطين والعالم العربي وأوروبا والولايات المتحدة. والحاجة إلى هذا العمل تزداد إلحاحًا في ظل الاعتداءات الإسرائيلية والأمريكية على الحقوق الفلسطينية والجهود المبذولة لشرعنة الاحتلال الإسرائيلي ومحو الشعب الفلسطيني، بدءًا باللاجئين.

وفي الوقت نفسه، تعمل الشبكة من أجل القادم البعيد. فنحن نتطلع إلى ما بعد تحقيق الحرية والعدالة والمساواة - ونحن واثقون من أنها ستتحقق بالرغم من الوضع الراهن الحرج - لكي نخدم شعبنا الفلسطيني الحر والمستقل بتوفير تحليلات سياسية واقتصادية واجتماعية ضرورية للمساهمة في الشؤون الوطنية والدولية.

يسرنا أن نتقدم بالشكر لداعمينا الأكارم جميعًا، ولأعضاء شبكتنا الذين يزيد عددهم على 180 عضوًا ما برحوا يعملون من أجل الارتقاء بالشبكة كرائدة بين مؤسسات الفكر والبحث الفلسطينية على مستوى العالم. ونحن نرحِّب كعادتنا بملاحظاتكم وآرائكم ونصائحكم.