مراقبة الأونروا عن كثب

مقال - مراقبة الأونروا

شنت إسرائيل مؤخرًا سلسلة من الهجمات على وكالة الأونروا، وهو ما قد يُنذر بمحاولة أخرى لإغلاق الوكالة. فهل الأونروا عاكفةٌ على إدامة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي كما يزعم منتقدوها الإسرائيليون، أم إنها توفر إغاثةً أساسيةً وفرص عملٍ لتشغيل ملايين اللاجئين الفلسطينيين الذين شُرِّدوا من ديارهم في العام 1948؟ هل الأونروا وسيلةٌ لاستيعاب اللاجئين في العالم العربي واحتواء نضالهم السياسي كما يزعم منتقدوها الفلسطينيون، أم إنها تُبقي قضيتهم حيةً وبارزةً على الساحة الدولية كما يزعم منتقدوها الإسرائيليون والغربيون؟ تردُّ مستشارة الشبكة لشؤون السياسات، رندة فرح، في هذه الورقة على منتقدي الأونروا بينما تتناول الوكالة بعين ناقدة. وفي السياق، تذكرنا الكاتبة بالأسباب المختلفة التي أفضت إلى إنشاء الوكالة في المقام الأول.

دولة فلسطين: الحُجة من أجل الاعتراف والعضوية في الأمم المتحدة

دولة فلسطين: الحُجة من أجل الاعتراف والعضوية في الأمم المتحدة

في هذه الورقة، مستشار الشبكة لشؤون السياسات، فيكتور قطان، يرى إجمالًا أن من شأن عضوية دولة فلسطين في الأمم المتحدة أن تمنح رصيدًا استراتيجيًا للنضال الفلسطيني من أجل تقرير المصير رغم وجود مخاطر مصاحبة لهذا الطرح.